استخدام برنامج المسح الضوئي OCR في عملية تصنيف المستندات

استخدام برنامج المسح الضوئي OCR في عملية تصنيف المستندات
في 24 يوليو 2016 - كتب بواسطة

برنامج المسح الضوئي للتعرف على الحروف والرموز هو تقنية أو وسيلة تُستخدم لتحويل المُستندات بكافة أنواعها (ملفات، صور، PDF) إلي نُسخة أخري يُمكن التعديل فيها وقابلة للبحث والتحرير فيها.

أما عن تصنيف المُستندات، فهي تلك الوسيلة التي تُستخدم لفرز وتصنيف الملفات وبياناتها بطريقة تُساعد في تخفيف العبء على إدارة المُنظمة وذلك لتسهيل القدرة على التكييف مع بيئة العمل بسهولة.

والجدير بالذكر أن استخدام برامج المسح الضوئي للتعرف على الحروف وذلك لتصنيف وفرز الملفات يُساهم في تسهيل مهام المسؤليين والشركات وذلك عند إداراتهم للملفات وتطبيق السياسات وشروط الأحكام إذا لزم الأمر. ولكن على الرغم من ذلك هناك قيود أو حدود لبرنامج المسح الضوئي على الحروف والتي يُمكن تلخصيها وذكرها فيما يلي:

1-نظام يعتمد على النصوص

في بعض الأحيان لا يستطيع برنامج المسح الضوئي، التعرف على وقراءة النصوص ذات الأحجام الكبيرة أو الصغيرة، لهذا لا يُمكن تحويل مثل هذه الرموز.

2- الرموز الخاصة

هناك بعض اللغات التي يوجد بها العديد من الرموز أو الحروف والرسومات التي لا يُمكن التعرف عليها بواسطة برامج المسح الضوئي على الحروف.

3- المهام المُتعددة

هناك العديد من الملفات التي تحتوي على وثائق متعددة بها صور على سبيل المثال، فبرامج المسح الضوئي على الحروف ليس لديها القدرة على تحويل وتصحيح كل هذا في وقت واحد.

4- اللوجو والرموز والخرائط

في بعض الأحيان، يحتوي الملف أو المُستند على أحرف غير نصية مثل لوجو الشركة أو بعض الخرائط التي لا يُمكن تحويلها والتعرف عليها بواسطة برامج المسح الضوئي.

5- الحروف وشكلها

برامج المسح الضوئي للتعرف على الحروف لا تعترف بالفرق بين كلمتين يختلفان فقط في كون الحرف نفسه كبير أم صغير، فهي بالنسبة له نفس الكلمة بعينها.

الخُلاصة

عند استخدام برامج المسح الضوئي للتعرف على الحروف، يجب أخذ في عين الاعتبار كافة الجوانب ومعرفة المميزات والعيوب وكذلك كيفية عمل مثل هذه التقنية.