الفرق بين التوقيع الحي و التوقيع الرقمي و التوقيع الإلكتروني

الفرق بين التوقيع الحي و التوقيع الرقمي و التوقيع الإلكتروني
في 17 فبراير 2015 - كتب بواسطة

عند سماع كلمة ‘توقيع’ أول ما يتبادر إلى ذهنك هو القلم والورقة والأحرف الأولى من إسمك. لقد كان هذا صحيحاً في القرن الماضي حيث إستخدم الكثير من الناس كتابة الأحرف الأولى من أسمائهم بالحبر للتوقيع على الوثيقة وتنفيذ محتواها. إذا نظرنا إلى عصر أقدم، نرى إستخدام الأختام بأسماء معينة حيث إعتاد الناس على إستخدام الشمع المُنصهر و التوقيع به على الوثائق.

في العصر الحديث لا يمكن أن نتبع نفس الفكرة لأن كل شيء تحول إلى إشارات رقمية. في هذا العصر الرقمي لدينا ثلاثة أنواع رئيسية من التوقيعات حيث تشمل التوقيعات الحية، والتوقيعات الرقمية والتوقيعات الإلكترونية. دعونا نلقي نظرة على كل نوع من أنواع التوقيعات، وكيف أنها تؤثر على العمليات التجارية.

التوقيع الحي – القلم، الريشة والحبر

يتم القيام بالتوقيع الحي من خلال إستخدام قلم أو ريشة وحبر على قطعة من الورق وهذا ما يوحي اليه إسم هذا التوقيع. وقد تم إستخدام هذا النوع من التوقيع لعدة قرون، ويُستخدم اليوم أيضاً ولكن على نطاق غير واسع. وخير مثال لإستخدامه الوثائق البنكية الخاصة بك والتي تتطلب توقيعك لتكون سليمة.

هذا النوع من التوقيعات مازال شائع جداً في ظل الأعمال اليومية ولكنه يعوق الكفاءة العامة لمهام العمل اليومية. السبب الرئيسي في ذلك هو تبادل الوثيقة الورقية ثم تخزين تلك الوثيقة كورقة ضمن السجلات. ولكن مطالب العصر الرقمي  تُحتِم السرعة، والحصول على عمليات أكثر فعالية لضمان سلامة ودقة الإجراءات عند تنفيذ القرارات.

التوقيع الإلكتروني – تعريف الوثيقة الالكترونية

التوقيع الإلكتروني له العديد من التعاريف لكن التعريف الأكثر تعميماً هو أي وثيقة، أو رسالة، أو معاملة أو بريد إلكتروني له صيغة إلكترونية. دعونا نلقي نظرة على بعض الأمثلة المثيرة للإهتمام من التوقيعات الإلكترونية المُستخدمة يومياً:

  • البريد الإلكتروني: يتم كتابة الإسم في نهاية الرسالة عبر البريد الإلكتروني أو وضع صورة للتوقيع الحي يتم مسحها ضوئيا، ويمكن تصنيف هذا التوقيع أنه توقيع رقمي.
  • المعاملات: لديك أربع أرقام أو رموز رقمية تمثل التوقيع الإلكتروني الذي يتم من خلاله تعريفك كمُستخدم مُحدد للحسابات والعمليات الخاصة بمعاملاتك.
  • أوافق أو لا أوافق: قد يبدو هذا فريداً، ولكن الضغط على ‘موافق’ أو ‘اوافق’ على تلك العقود طويلة، يوفر الخصوصية للبيانات و توقيعك الإلكتروني يجعل محتوى تلك الوثيقة سليم والتوقيعات الخاصة بك تُصبح مُلتزم بها قانونياً.
  • إستخدام القلم الضوئي: الأجهزة المحمولة والهواتف الذكية التي تدعم الشاشات التي تعمل باللمس يمكن من خلالها إستخدام القلم الضوئي المخصص لها كأداة للتوقيع الإلكتروني. ويمكنك ببساطة كتابة التوقيع الخاص بك (كما تقوم بالتوقيع بالقلم على الورق) ثم يُحفَظ ويتم تحويله إلى صيغة إلكترونية.

التوقيع الرقمي – أداة التَحقُق للعصر الرقمي

نحن نعيش في العصر الرقمي والإشارات الرقمية، لذلك نحن في حاجة دائماً إلى التوقيع الرقمي الذي يُمكننا من التَحقُق من صحة أي وثيقة ومحتواها. ومن المعروف أن التوقيع الرقمي أيضا توقيع مُشفر، حيث أن عملية التشفير وفك التشفير  لها دور كبير في سلامة عملية التوقيع.

التوقيع الرقمي هو أكثر شكل “آمِن” من أشكال التوقيع والتَحقُق من صحة الوثائق حيث يتم إنشاء شهادة من المصدر (ويندوز) تُثبِت أن الوثيقة لم يتم تغييرها بأي شكل من الأشكال أثناء إنتقالها ويؤكد أن كل الأطراف المَعنية لديها الهوية الصحيحة.

الناس عادةً تستخدم مصطلح التوقيع الإلكتروني والتوقيع الرقمي لإعطاء نفس المعنى ولكن هناك إختلاف في الجانب الأمني. التوقيع الرقمي يقدم أعلى مستوى من الأمان بالمقارنة مع التوقيع الإلكتروني ولكن لديهم نفس الوضع القانوني وتصبح مُلزَماً  قانونياً بمجرد القيام بهذه التوقيعات.

العمليات التجارية – كيف تساعد التوقيعات هذه العمليات؟

الآن أصبح كل شيء رقمي حيث أن جميع أنواع الأنشطة التجارية تستخدم كل أنواع التوقيع على نطاق واسع، بالرغم من إستخدام أنواع معينة أكثر من أنواع أخرى. قد يبدو إستخدام التوقيعات الإلكترونية والرقمية وسيلة فعالة لتوقيع وثائق التفويض ولكن في بعض الأحيان تحدث إعاقة للقيام بالعملية. هذا يحدث عادة بسبب حدوث خطأ بشري عندما ينسى شخص ما توقيع الوثيقة في الوقت المحدد. وقد ظهر حل مؤخرا من خلال نظم إدارة الوثائق حيث يُمكن إرسال رسالة تذكير للمستخدم في الوقت الزمني المُحدد لضمان توقيع الوثيقة.

يمكنك زيارة موقعنا لمعرفة المزيد حول التوقيعات الرقمية من خلال iDOX لنظام إدارة الوثائق، و إرسال طلب لعرض شكل توضيحي عبر الإنترنت للحصول على نظرة عن كثب على كيفية مساعدة هذا النظام لإدارة مستنداتك وتأمينها عبر الانترنت.

استنتاج

يسير العالم اليوم بخطى سريعة  نحو التكنولوجيا وهناك حلقة تطورية لأشياء مختلفة و تُعتبر التوقيعات واحدة من هذه الحلقة. قبل العصر الرقمي كانت هناك التوقيع الرطب الذي يم إجراؤه بإستخدام القلم ولكن في العصر الرقمي حيث كل شيء في شكل 0  و1 ظهرت أنواع جديدة للتوقيعات شملت التوقيعات الرقمية والإلكترونية. هذه التوقيعات لها نفس السماحية مثل التوقيع الحي على الأوراق وتستخدم عادة في مجال الخدمات المصرفية ورسائل البريد الإلكتروني وحتى برامج إدارة الوثائق.