عناصر إدارة العقود المؤسسية

عناصر إدارة العقود المؤسسية
في 30 October 2016 - كتب بواسطة

تُعتبر العقبة أو المشكلة التي تواجه العديد من المنظمات والشركات هو خسارة الملايين من الجُنيهات والتي بالطبع تنعكس على أرباح الشركة والعائد. لذا، فإن اللجوء إلي استخدام استرايجية “إدارة العقود المؤسسية” سوف يُساهم في إدارة العقود والتحكم وفيها، توفير الكثير من التكاليف المُنفقة، وكذلك التقليل من مُعدل الخطر.

فإستراتيجية إدارة العقود المؤسسية هي تلك الإستراتيجية أو العملية المسؤلة عن تنظيم الإجراءات المتعلقة بأمور التعاقد. فهي تهدف إلي ضمان إدارة جيدة وفعالة فيما يتعلق بالإلتزامات التعاقدية والتي بالتالي ستؤثر على أداء الشركة، أرباحها، وكذلك رضا العملاء. لهذا، سنتطرق في هذه المقالة إلي تناول بعض الجوانب المختلفة المتعلقة بإسترايجية إدارة العقود المؤسسية.

فوائد نظام إدارة العقود المؤسسية

  1. ضمان الإلتزام بالعقود: يضمن ذلك التحكم في العقود وذلك لأنك تتمكن من تعقب التغييرات التي تحدث من قِبَل المُستخدمين المُصرح لهم فقط التحكم والإطلاع على العقود،
  2. التقليل من الوقت المستقطع أو الضائع في الحصول على الموافقات: فالعديد من الأنظمة تم تحويلها لتكون إلكترونية وذلك للتقليل من الوقت المستقطع والتخفيف من عبء العمل وتسهيله وزيادة كفاءة العمل،
  3. تعزيز عنصر إدارة الحسابات: وذلك لأنها تسمح لك بالتحكم في وإدارة تاريخ العقود والوثائق منذ البداية.

خصائص أنظمة إدارة العقود المؤسسية الناجحة

  1. وجود توقيعات إلكترونية،
  2. إماكنية الوصول إلي العقود من أي مكان وفي أي زمان،
  3. وجود إخطارات خاصة بمواعيد تسليم العمل،
  4. تسريع وتسهيل القيام بالتعديلات،
  5. أرشفة العقود بكفاءة عالية،
  6. مراقبة ومعرفة أي تعديلات حدثت ومعرفة من قام بها،
  7. الحفاظ على العقود وتطويرها من خلال عملية منظمة.

الخُلاصة

لضمان الحصول على أرباح عالية وزيادة كفاءة العمل، فإنه من الضروري الإعتماد على أنظمة إدارة العقود المؤسسية وذلك لتسهيل سير العمل وتنظيمه وذلك لأنك تكون قادر على التحكم في كافة التفاصيل المتعلقة بعملك.